ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار

الصدقة خير


إن من أعظم ما شرع الله النفقة فيه وحث عباده على تطلُّب أجره : الصدقةَ.

قال تعالى: { لَن تَنَالُوا البِرَّ حَتَّى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ومَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فَإنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ }،وقال تعالى: { ومَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلأَنفُسِكُمْ }

وقال تعالى: { ومَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إلَيْكُمْ وأَنتُمْ لا تُظْلَمُونَ } .

وفي الحديث « من أفضل العمل : إدخال السرور على المؤمن : يقضي عنه ديناً، يقضي له حاجة، ينفس له كربة » حسنه الألباني في صحيح الجامع.

من أنفق شيئاً لله عوضه الله من جنس نفقته ما هو خير له، فعنه صلى الله عليه وسلم: « أن رجلاً جاء بناقة مخطومة فقال: هذه في سبيل الله، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: لك بها يوم القيامة سبعمائة ناقة كلها مخطومة » [رواه مسلم]، وقوله صلى الله عليه وسلم: « من أعتق رقبة مسلمة أعتق الله له بكل عضو منها عضواً من النار حتى فَرْجه بفَرْجه » رواه البخاري.

المصدر : موقع طريق الإسلام

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: